الحليب والقشطة

يمكن تقسيم منتجات الحليب المخصص للشرب والقشطة إلى المنتجات المبسترة، وهي ما يشار إليها بالطازجة، والمنتجات طويلة الأجل، وذلك وفقًا للمعالجة الحرارية، وبالتالي طول عمر المنتج النهائي. تتلاءم المنتجات طويلة الأجل بشكلٍ أفضل مع البلدان ذات المناخ الأكثر دفئًا. يعتمد مبدأ إنتاجها على المعالجة بالحرارة المرتفعة التي تثبط نشاط جميع الكائنات الحية الدقيقة الموجودة بما في ذلك الجراثيم ومعظم الإنزيمات. يوجد نوعان من الإجراءات التي يمكن اتباعها من أجل المعالجة: التعقيم في عبوة خارجية عند درجة حرارة تتراوح بين 115 و120 درجة مئوية لمدة 20 إلى 30 دقيقة، أو المعالجة الحرارية بدرجات الحرارة الفائقة الارتفاع من دون عبوة خارجية (Ultra Hight Temperature)، وتعتمد على التسخين المستمر إلى درجة حرارة تتراوح بين 135 و150 درجة مئوية لعدة ثوانٍ، تليها التعبئة المعقمة. تتميز هذه المنتجات بإمكانية التخزين والتوزيع دون الحاجة للتبريد (درجة الحرارة الموصى بها هي 24 درجة مئوية، بالمقارنة مع 4 إلى 8 درجات مئوية للحليب المبستر)، وطول عمرها التخزيني والذي يصل عادة إلى فترة تتراوح بين 4 إلى 5 أشهر. بعد الفتح، بطبيعة الحال، فإنه من الضروري الاحتفاظ بالمنتجات غير المستخدمة في الثلاجة.

من الناحية الغذائية، لا يوجد فرق جوهري بين الحليب الطازج والحليب طويل الأجل، فكلاهما يمثل مصدرًا مهمًا بشكل خاص للكالسيوم والبروتين. ولا يوجد فرق كبير في المحتوى من الفيتامينات والمعادن.

ستجد في حملتنا بشكلٍ خاص الحليب المنكه المعقم بالحرارة الفائقة، والذي صُمم خصيصًا للأطفال وتلاميذ المدارس، يتم إنتاجه مثل الحليب المعقم بالحرارة الفائقة الخالي من النكهة، أما مكونات النكهات المستخدمة في الغالب فهناك الفانيليا والفراولة والموز والشوكولاتة. إلى جانب الفيتامينات والمعادن الموجودة في الحليب، فهو يحتوي أيضًا على سكروز الشمندر السكري أو سكر العنب، وهي مكونات تزود الجسم بالطاقة اللازمة وتساهم في تحلية المنتج النهائي. يتم تدعيم المنتجات أيضًا بالكالسيوم وفيتامين د، وهي من أهم المكونات اللازمة لنمو العظام السليمة.

أما البالغون، فنقدم لهم القهوة المثلجة اللذيذة، والتي تروي العطش وتمنح إحساسًا بالانتعاش اللطيف في الطقس الحار.

يقدم البرنامج أيضًا كريمة القهوة طويلة الأجل. وهذا مجددًا من منتجات الرفاهية الحديثة التي تهدف إلى “تبييض” القهوة وتخفيف طعمها. تحتوي كريمة القهوة عادة على 10 إلى 12٪ من الدسم، وعادة ما يجري تسويقها كمنتج عالي التحمل، مع عمر تخزين يصل لعدة أشهر.